تخطى إلى المحتوى

أهم المهارات التسويقية التي تحتاجها الشركات في 2022

قبل البدء بتفصيل هذه المهارات، يجب أن تعرف أنه ليس عليك أن تتعلمها جميعها، وقد لا تكون بحاجة بعضٍ منها، تختلف أهمية كل مهارة باختلاف مجال مشروعك أو خبرتك. ولكن من المهم أن تعرفها لتضيف لنفسك أو لشركتك خبرة وقوة أكثر في مجال التسويق الرقمي.

التسويق الرقمي يضمن مهارات متعددة، وهنا سأتحدث عن 7 أهم مهارات منها،
لماذا سأتحدث عن هذه المهارات بالتحديد؟ لأنها من أكثر المهارات طلبًا حاليًا في سوق العمل، وأكثرها فائدة للشركات في العام القادم.

أهم 7 مهارات تسويقية عليك معرفتها في عام 2022:

1. Big Data Analytics – تحليل البيانات الضخمة
2021 كان عام التحول الرقمي، كثير من الشركات الكبيرة والصغيرة تحولت للعمل عن بعد في النصف الأول من 2021، والنصف الثاني استمرت بتطوير عملية التحول الرقمي و تهيئة مواقعها لأي احتمال عودة للعمل عن بعد بشكل كامل.

نتوجه الآن لعام جديد سيركز على 3 محاور أساسية، التحليل، التقييم والتطوير!
لذلك، من المهم جدًا أن تتعلم مهارة تحليل البيانات، شركات ضخمة وكبيرة قد تتحول بشكل كامل للعمل بشكل رقمي،
ستحتاج هذه الشركات لخبراء في تحليل البيانات، قراءة الأرقام، وضع مؤشرات قياس أداء و نتائج ذكية ودقيقة.

هناك الكثير من البيانات بشكل يومي تجمعها الشركات من قنوات مختلفة عبر الانترنت، يجب عليك أن تعرف كيف يتم جمع هذه البيانات، كيفية تصنيفها، قياسها، مقارنة نتائجها، والأهم من ذلك كونك مسوق رقمي، يجب أن تعرف ما الاجراءات التي ستتخذها بناءً على تحليلك لهذه البيانات!

2. مجموعة مهارات Business intelligence – ذكاء الأعمال
لاحظ أقول هنا (مجموعة المهارات) لأن مصطلح ذكاء الأعمال يجمع عدة مهارات متداخلة. ويمكن اختصار هذه المهارات بأنها المهارات التي تحوّل البيانات لإجراء يساعد في تطوير وتنمية الأعمال.
بمعنى، معرفة كيفية قراءة الأرقام والبيانات للوصول للإجراء الصحيح الذي تحتاجه لتنمية المشروع.

فالتسويق مثلًا، الهدف العام منه هو المساعدة في تنمية الأعمال التجارية،وأهم المهارات التي ستساعدك على تنمية أعمالك بذكاء من خلال التسويق، هي كيفية قراءة البيانات، استخدام أدوات ومنصات تنمية الأعمال، ووضع مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك بناءً على قراءاتك للبيانات، بحيث تكون مؤشرات الأداء مرتبطة بتنمية أعمالك ( مثلًا: تتبُّع معدل التحويل على الموقع ووضع هدف لزيادته وبالتالي زيادة المبيعات.).

3. المهارة الثابتة أولًا وآخرًا، كتابة المحتوى!
سألني أحد المتابعين على تويتر منذ يومين عما إذا كنت أتفق مع مقولة (المحتوى هو الملك)
سأجيبك هنا ب (نعم)، ليس بالضرورة أن يكون المحتوى منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، أو مدونة ومقالات،
إذا نظرت لأي نشاط تسويقي، ستجد أنه لا يخلو من المحتوى، المحتوى هو ما يحقق لك أهدافك، ولكن إذا وظفته بطريقة صحيحة!

ف صفحة منتجاتك، متجرك، أو أي صفحة يمكن ان يقصدها العميل بحثًا عنك، ما سيحصل عليه هو المحتوى!
إعلاناتك الممولة، الكلمات التي يبحث عنها الجمهور ليجد منتجاتك أو خدماتك، جميعها محتوى!

فمن الضروري تعلُّم هذه المهارة، ويجب أن تعرف هنا أنها مهارة مكتسبة مع الوقت، وتحتاج لكثير من القراءة والإلهام والبدء بالكتابة الآن دون تأجيل.

لإتقان كتابة المحتوى تحتاج لتعلُّم 3 أشياء رئيسية، وهي دراسة الجمهور الذي تخاطبه، ودراسة مراحل الشراء أو التحول لعميل (دورة حياة العميل) ، ودراسة القنوات التي يستخدمها جمهورك وطبيعة المحتوى الذي يتناسب معها

ستلاحظ كم ستتحسن كتابتك وكيف ستصبح خبير بالكتابة لجمهورك بكل مراحل تعامله معك مع الوقت!

4. الإعلانات المدفوعة:
تلجأ الشركات للإعلانات المدفوعة لأنها اسرع طريقة في تنمية وتوسيع نطاق التسويق لديها، إذا كنت من محبي المهارات التقنية، فإدارة الحملات الإعلانية المدفوعة بأنواعها المختلفة هي أنسب مهارة لتتخصص بها،

تشمل الإعلانات المدفوعة الإعلان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر محركات البحث (جوجل، بينج وغيرها)

فكرة عملها يعرفها الكثير، وهي الدفع مقابل ما تريد أن يفعله جمهورك!
تريد متابعين، ادفع مقابل حملة زيادة متابعين، تريد تحويلات على الموقع، ادفع مقابل حملة ممولة بهدف التحويل Conversion
وما إلى ذلك..

شاركت من فترة قصيرة هذا المنشور على انستغرام لمسار تفصيلي لتعلم الإعلانات المدفوعة قد يساعدك في البدء بها.

تحقق هذه المهارة الطلب الأعلى لدى الشركات في التوظيف، فمدير الحملات الإعلانية هو أهم وأقوى عنصر في الفريق التسويقي، بحيث يعتمد عليه الكثير من حجم التنفيذ والنتائج.
بحيث يقوم بتخطيط الحملات الاعلانية، توزيع الميزانية، تطوير وبناء الجمهور المستهدف، تحليل الأرقام والنتائج، تنفيذ الحملات الاعلانية، وصولًا للتأكد من تحقيق الهدف الرغوب.

5. إدارة الحسابات – Account Management
هذه المهارة، أو هذا الشخص تحديدًا، هو أساس سير العملية التسويقية بشكل صحيح، وفي ذات الوقت هو الشخص الذي تجد الشركات صعوبة في إيجاده!
عليه يرتكز، إدارة الحسابات المختلفة للشركة عبر الانترنت، التواصل مع العملاء واصحاب المشاريع ، توزيع المهام التسويقية على الفريق، متابعته وتوصيل التقارير الخاصة بالأداء والنتائج من الفريق التسويقي بشكل اسبوعي وشهري، عقد اجتماعات متابعة للعمل والكثير غيرها.

جرّب البحث عن هذا المسمى الوظيفي، فعّل تنبيهات وظائف جوجل حوله أو إنديد وغيرها من مواقع التوظيف، وسترى حجم الطلب على هذا المسمى الوظيفي، والأجور العالية التي تدفعها الشركات مقابله.

6. تحليل تجربة المستخدم!
وأقول هنا تحليل وليس تصميم، هناك فرق بين المصطلحين، فالثاني ينبني على الأول!
تحليل تجربة المستخدم تعني تحليل المسار وتكوين العناصر الأنسب في موقعك وتطبيقك لتوفير أفضل رحلة شراء للعميل،
فالتسويق لا يتعلق فقط ، “مرحبًا ، شخص ما زار موقعي وعليّ تحويله.” الكثير منه هو تجربة المستخدم. أنا لا أتحدث عنها من منظور التصميم. أنا أتحدث عن شخص ما يحصل على ما يبحث عنه في أسرع وقت ممكن. هذا هو الأمثل لتجربة المستخدم. وكمسوق ، فأنت تتحكم في ذلك. قد لا تتحكم في تصميم الصفحة ، ولكن يمكنك وضع محتوى أو صور معينة أفضل من غيرها لجذب الأشخاص إلى ما يبحثون عنه في أسرع وقت ممكن.

7. المهارة الأخيرة التي سأتحدث عنها، هي الأتمتة!
تشمل الأتمتة هنا تقنيات الذكاء الاصطناعي، ولغة تعلم الالة، أعلم أنها مجال منفصل بذاته ولكنها تدعم الأتمتة وتشكل جزء أساسي منها،
تعتبر الأتمتة من الجوانب المهمة للتسويق، وبدونها، لا يمكنك التوسع وتحقيق إنجاز كبير، أو القدرة على متابعة جميع المهام التسويقية في المستقبل وبميزانية معقولة.
تضع الشركات دائمًا قيودًا على الميزانية ، حتى لو كنت تعمل لصالح أكبر الشركات.

لذلك مع الأتمتة، يمكن أن ينتهي بك الأمر بإنجاز المزيد مع عدد أقل من الأشخاص. لذلك عندما تكون في قيود الميزانية ، لا يزال بإمكانك إنجاز الكثير.

تجد الأتمتة أكثر استخدامًا في التسويق عبر البريد الالكتروني، حملات إعادة الاستهداف، بوت الدردشة وغيرها..
وأفضل خدمات استخدمتها في أتمتة التسويق، Hubspot CRM، لإدارة العملاء والبيانات
getresponse و mailchimp للبريد الالكتروني..

Facebook
Twitter
LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.